من هو القديس؟

1. المقدمة

في هذا البرنامج التعليمي نفسر المفهوم الروحي عمن الذي يمكن اعتباره قديسا وفقا لعلم الروحانية. إذا كنت ترغب في مشاهدة هذا العرض في وضع ملء الشاشة يرجى الضغط على زر كامل الشاشة على الجانب الأيمن السفلي.

2. تبعية القديسين عبر القرون

لعدة قرون، قد وقر العالم المعلمين الروحانيين المختلفين واعتبرهم قديسين.

3. سمات مختلفة عن القداسة

الأديان والثقافات المختلفة تنص على سمات مختلفة أو معايير للقداسة يمكن ان تسبغ على الشخص.

4. أرضية مشتركة للقداسة

بعد إجراء دراسة موجزة فيما يتعلق بهذا، وجدنا أن هناك بعض المعايير العامة التي دفعت الناس من مختلف الأديان لاعتبار الشخص قديسا.

  • الأول هو أن الشخص يجب أن يكون صالح وفاضل.
  • يجب أن يكون الشخص من نفس الدين المعين. وبعبارة أخرى فإن الناس من دين معين لا تقبل عموما قديس من دين آخر، وهذا يستند بحتة على حقيقة أنه من دين آخر.
  • تتطلب بعض الأديان أن الشخص قد تكون وافته المنية، وحصل على مكان في الجنة قبل أن يطلق عليه قديس. لكن البعض الآخر يقر القداسة كحالة يمكن تحقيقها اثناء حياة الشخص أيضا.
  • القديس بالنسبة للبعض، يحتاج ان يصنع معجزات، بينما يعيش وأيضا بعد الموت. المعجزة بعد الوفاة يمكن أن تشمل ان جثة الشخص لا تتحلل. كما يمكن أن تعني الشفاء الذي يتم بعد صلاة إلى القديس حيث يعتقد أن القديس قد تشفع لدى الله. في بعض الحالات يتم شفاء الشخص بمعجزة بعد ملامسته لرفات القديس. وبالتالي المهم أن القديس تكون لديه القدرة على التشفع لدى الله نيابة عمن يتبعه.

5. عملية اعلان القديس

الآن سوف نتطرق إلى بعض الطرق المعروفة لكيفية إعلان قديس.

  • عملية رسمية / غير رسمية: إذا كان الشخص يفي بمعايير الدين المعين، عادة يمر بإجراء رسمي أو غير رسمي لإعلانه قديسا. وتعرف هذه العملية الرسمية في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية على سبيل المثال بالتقديس. في بعض الحالات هذا الإجراء الرسمي يمكن أن يستغرق عدة سنوات.
  • من يقومون بالإجراء ليسوا قديسين أنفسهم: في معظم الحالات، الناس الذين يجرون هذه العملية رسمية أو غير رسمية بإعلان القديسين هم ليسوا قديسين أنفسهم ولكنهم مجرد اشخاص دينيين أو لهم بعض المكانة الدينية.
  • التصويت الشعبي في المجتمع: في بعض الحالات، هو مجرد التصويت الشعبي في المجتمع.
  • التمحور حول الدين: أيما كان الدين، الناس عموما تمنح لقب القديس على شخص من هذا الدين فقط. وهم لا يعتبرون عموما أنه من المحتمل أن يكون هناك القديس من دين أو ثقافة أخرى.
  • عرض قوى خارقة للطبيعة: في بعض الحالات يطلق على الناس قديسين ويتبعهم العديد من الناس إذا كانوا قادرين على عرض بعض القوى الخارقة للطبيعة المكتسبة من خلال بعض الممارسات الروحية المعينة.

6. تعريف القديس وفقا لعلم الروحانية

إذا كان للمرء يمكنه عرض النضج الروحي أو المستوى الروحي لشخص ما على مقياس من 1 إلى 100٪ حيث ان الله هو 100٪، فمن خلال البحث الروحي باستخدام حاسة سادسة متقدمة وجدنا أن المستوى الروحي للشخص العادي في العالم اليوم هو حول علامة 20٪.

لقد وجدنا أيضا من خلال البحث الروحي أن أكثر من 80٪ من سكان العالم أقل من المستوى الروحي 35٪.

وفقا لعلم الروحانية، يصبح الشخص مؤهلا للحصول على الدرجة الروحية من القداسة عندما يبلغ مستوى روحي لا يقل عن 70٪، بغض النظر عن دينه أو مسار ممارسته الروحية.

7. ماذا نتكون من؟

الآن يجب أن نتساءل ما هو المستوى الروحي.

كبشر نحن نتكون من الجوانب التالية وهي:

  • الجسم المادي (سولاديها) ويشمل الجسد والخمس حواس اللمس، والتذوق، والسمع، والشم، والبصر.
  • العقل أو الجسم العقلي (مانوديها) الذي يتكون من كل من العقل الواعي والعقل الباطن. العقل هو مصدر كل من مشاعرنا وعواطفنا.
  • الذكاء أو الجسم السببي (كاراديها) الذي يعطينا القدرة على معالجة المعلومات.
  • الأنا الخفية أو الجسم فوق السببي (ماهاكاراديها) الذي يعطينا الشعور بالانفصال عن الله
  • وأخيرا الروح (اتما) وهو مبدأ الله داخل كل واحد منا.

ما هي الأنا؟ أول أربعة جوانب تشكل الأنا لدينا أو الشعور بأننا منفصلين عن الله. الروح هي إلهية أو مبدأ الله داخل كل منا. ووفقا للعلم الروحي، الروح هي الحالة الحقيقية للوعي.

8. ما الذي يقرر النضج الروحي، التطور الروحي، أو المستوى الروحي؟

“التطور” او النضج الروحي أو المستوى الروحي للشخص هو مقدار تعريفه ب، أو اختباره للروح داخله وكم يفصل هويته عن حواسه الخمسة والعقل والذكاء الذي ولد بهم، باختصار الأنا لديه.

9. مزيد من المعلومات حول القديس

القديس هو شخص لديه الأنا منخفضة جدا لأنه يختبر الله في داخله ويري الآخرين كمبدأ الله داخلهم.

10. كيف يمكن للمرء أن يصل إلى القداسة

السبيل الوحيد لرفع مستوى الشخص الروحي هو أن يقوم بمستويات أعلى تدريجيا من الممارسة الروحية التي يجب أن تتوافق مع المبادئ الأساسية الستة للممارسة الروحية. وقد تم شرح هذه المبادئ بالتفصيل في مقالات أخرى في موقع SSRF وأشجع الجميع على إلقاء نظرة على ذلك.

شكرا لانضمامك إلينا، ونحن نتطلع إلى لقائكم في المحاضرة القادمة عبر الإنترنت.