1-arabictypes-of-sins

من أجل فهم هذه المقالة، ننصح بقراءة المقالة التالية:

ما هي الحسنات والذنوب؟

1. المقدمة

كلنا يرتكب أعمال خاطئة مختلفة خلال أنشطتنا اليومية. على سبيل المثال قد نقتل العناكب حين نقوم بمسح الأرض، وقد نتكلم بقسوة مع الآخرين في العمل، الخ. من أجل فهم أفضل لمفهوم الذنوب، سوف نلقي نظرة على بعض أنواع الذنوب، ومن هم الذين يواجهون نتيجة هذه الذنوب.

 2. أنواع الذنوب

2.1 أنواع الذنوب اعتمادا على من يتأثر بها

اعتمادا على الذين يتضرروا من الذنوب، هناك ذنوب تسبب ضررا للنفس وللآخرين، كما هو مبين في الجدول التالي.

 

أنواع الذنوب اعتمادا على من يتأثر بها

التسبب في الضرر فقط إلى الذات عدم القيام بالروتين اليومي في الممارسة الروحية
التسبب في الضرر فقط إلى الذات عدم حفظ أعضاء الحركة والحس تحت السيطرة، بمعنى عدم ملاحظة الرغبات المختلفة، والميول، والغضب والشهوة
التسبب في الضرر للآخرين التسبب في الضرر بدون علم، على سبيل المثال، عندما نمشي في الشوارع أو عند غليان الماء، نقتل الحشرات أو الكائنات الحية الدقيقة بدون علم (مثل هذه الذنوب التي لا يمكن تجنبها هي صغيرة جدا لكن يتم ألغاها من خلال الممارسة الروحية اليومية)
التسبب في الضرر للآخرين تعمد إيذاء الاخرين

2.2 أنواع الذنوب وفقا للجسم والكلام والعقل

يمكن للفرد أن يقرر في ذهنه ان يفعل ذنب، او ينطق به لفظيا أو يقوم به جسديا. وهكذا يمكنه ارتكاب عمل شرير بثلاث طرق كما هو مبين في الجدول التالي.

أنواع الذنوب وفقا للجسم والكلام والفكر

الذنوب الجسدية الذنوب التي ترتكب بواسطة الجسم، على سبيل المثال السرقة، قتل شخص ما، والزنا
الذنوب اللفظية الذنوب التي ترتكب من خلال الكلام، على سبيل المثال التحدث بطريقة مهينة، الكذب، والحديث غير المجدي، السب
الذنوب العقلية الذنوب التي ترتكب عقليا، على سبيل المثال الغيرة من الأغنياء والتطلع الي ثرواتهم، والتفكير السيئ في الآخرين. (هنا نكتسب الذنب بسبب الترددات السيئة التي أنشأها تفكيرنا على الآخرين. وهي من مماثلة لآلية العين الشريرة)

لمزيد من التفاصيل حول آلية العين يرجى الرجوع إلى مقالنا حول العين الشريرة.

 3. هل يمكننا ارتكاب الذنوب من خلال مجرد التفكير؟

عقيدة القدر (الكارما) تقول، في حين أن مجرد التفكير في عمل حسن يمكنه ان يدعو حسنة، الافكار الخاطئة لا تؤدي إلى الذنوب. على سبيل المثال، التفكير في سرقة أحد البنوك لن يحمل ذنب، في حين ان سرقته في الواقع تحمل ذنب. هنا، كما المثال السابق الذنوب العقلية ومجرد التفكير لا يحمل ذنب بسبب عدم وجود تأثير سيئ على الآخرين.

ومع ذلك، الباحث عن الله يفعل ذنب حتى من خلال الأفكار السيئة. في هذه الحالة، ولأن هدف الباحث هو تطوير الصفات الإلهية وينعم الله على الباحث بالمعرفة اللازمة والطاقة من أجل ذلك، اذن الأفكار السيئة تهدر موارد الله أيضا. الاستثناء لهذا هو أن تكون أفكار لا يمكن السيطرة عليها والتي تحدث للباحث المنزعج بشدة أو تملكه الطاقات السلبية.

 4. من يواجه نتيجة الذنب؟

4.1 كونك طرفا في الذنوب

بشكل مباشر أو غير مباشر، وبغض النظر عما إذا كانت جسدية، لفظية أو نفسية، الفرد الذي يقوم بالتحريض على الذنوب يحصل على حصته من الذنوب. يصبح شريكا في الإثم. قوانين يومنا هذا لها أيضا أحكاما مماثلة – الفرد المساعد في جريمة قتل هو أيضا مذنب.

في الواقع، تعتبر الافعال مثل المحادثة مع خاطئ جسيم، ولمسه، وشركته، وتقاسم وجبة معه، وتقاسم مقعد او سرير او السفر معه ينقل الخطية للشخص الذي يرافقه.

تماما مثل الساتسانج هو الشركة من الحقيقة المطلقة، الكوسانج هو الشركة مع غير الحقيقة. البقاء في الكوسانج يخلق أو يقوي الانطباعات الخاطئة فينا، ويمكن أن يكون سبب سقوطنا الروحي. لذلك فإنه ليس من المستغرب أن نحذر هؤلاء الذين نهتم بهم “بالابتعاد عن رفاق السوء”.

4.2 اتساع الذنوب

أحد النصوص المقدسة تسمى ماتسيابوران تقول إن الذنوب هي مثل مرض معدي أو وراثي. تماما مثل ان المرض الوراثي قد لا يكون واضحا على الفور، تبدأ الذنوب في التأثير على الخاطئ ببطء وتدمره من جذوره. إذا لم يدفع الخاطئ ثمن خطاياه يقوم ابنه أو حفيده بدفع ثمنها. وبهذه الطريقة يظهر تأثير الذنوب لمدة تصل إلى ثلاثة أجيال. وبالتالي لدينا مسؤولية تجاه الآخرين في أسرتنا وذريتنا أيضا.

وهناك العديد من الحالات الأخرى التي نواجه فيها عواقب الذنوب معا، على سبيل المثال، الزوج والزوجة، ومدير الشركة والعاملين بالشركة الخ.

4.3 الذنوب الجماعية

فقط البشر هم من أعطيت لهم القدرة للتغلب على القدر ومع بعضهم البعض يجعلون الخليقة كلها سعيدة. ومع ذلك، فهم يستخدمون هذه الإمكانية لأسباب مثل تحقيق دوافع أنانية فردية، وإلحاق الظلم بناس أبرياء، والسيطرة على الآخرين، الخ. ونتيجة لذلك، يتلوث المجتمع بالقدر الجماعي.

وهذا يؤثر على الخليقة كلها ويعرقل توازن دورة الطبيعة. ونتيجة لذلك، تصيب الكوارث مثل الفيضانات والجفاف والزلازل والحروب الجنس البشري. وعلى الرغم من وضوح هذه الكوارث، الأسباب الكامنة وراء الحقيقة هي غير مرئية. عندما يصيب هذا القدر الجماعي الأرض، بجانب الأشرار ايضا، يعاني بقية الناس من عواقب هذه الكوارث.

 5. الخلاصة – أنواع الذنوب

من المهم تجنب ارتكاب الذنوب لان عواقب الذنوب تؤثر علينا وقد تضر بالآخرين أيضا. من المهم أيضا أن نفهم طبيعة وتصرفات تلك الذين على مقربة منا، لان غض النظر عن خطاياهم الجسيمة يجعلنا طرفا فيها.

هناك قول مأثور هو أن في الحياة، نتعلم من الحزن أكثر من السعادة. فيمكننا محاولة الحفاظ على فكرة أن القدر الذي يظهر في طريقنا هو نتيجة لذنوبنا. إذا طورنا وجهة نظرنا في أن مواجهه قدرنا هو في حد ذاته ممارسة روحية، التقدم الروحي السريع يصبح ممكنا.

الممارسة الروحية تساعد على إبطال القدر وتعطينا القوة لتحمله.