في هذه المقالة سوف نناقش الأنواع المختلفة من الأنا.

بصورة عامة، هناك نوعان من الأنا. الأنا الإلهية والأنا البشرية.

1. الأنا الإلهية

هذا هي حالة انعدام الأنا، أي الأنا عند الشخص تكون حرفيا صفر (0). هذه الحالة توجد في القديسين ذو المستوى الروحي 100٪ عندما يكونوا في وضع من انعدام التفكير التام والاندماج مع الله. ال “أنا” عند مثل هذا الشخص في هذا الوضع من الشركة الكاملة مع الله تصبح مندمجة تماما مع جوهر الله، أي ليس هناك “أنا”. ومن ثم فإن جميع المهام التي تحدث بواسطة مثل هذا الشخص هي مجرد أعمال (كريا) وليست أفعال (كارما) لأنها تحدث تماما بحسب مشيئة الله. السمة المميزة للحالة العقلية عند هؤلاء القديسين هي أنهم في حالة دائمة من النعيم (أناند) حتى في مواجهة الشدائد التعيسة في حياتهم الدنيوية.

2. الأنا البشرية

الأنا البشرية تنقسم مرة أخرى بصورة عامة الى فرعين:

2.1 الأنا النقية

هذه الحالة عند ملاحظة وجود الأنا الضئيلة في اعلى مستوى من القديسين عندما لا يكونون في شركة كاملة مع الله. هؤلاء القديسين يكون لديهم وعي طفيف بوجودهم. هذه الأنا الضئيلة مطلوبة لإعالة وظائف الجسم.

  • الأنا النقية يمكن فهمها من هذه المواقف التالية:
  • عندما يعتبر الشخص نفسه مختلفا أو منفصلا عن براهمان (مبدأ الله)، وهو الشعور بالوعي الذاتي من خلال الازدواجية.
  • الوعي بالوجود الشخصي.
  • الشعور بالعاطفة الروحية (بهاف) أنني “أنا أنتمي للآخرين وكلهم لي”.

حتى ان هذه الأنا تظل قائمة فقط طالما هناك وجود للجسم المادي. الا انها تزول من الوجود عندما يتخلى القديس عن جسده (يتوفى).

2.2 الأنا غير النقية

هذا النوع من الأنا هو ما يختبره معظمنا. تقريبا كل واحد منا يعرّف نفسه بجسده المادي، أو المشاعر والعواطف ويفتخر بذكائه. ويرجع ذلك إلى الانطباعات المختلفة في مراكز الجسم الخفي مثل الخصائص المزاجية، والرغبات، والحب والكره، وما إلى ذلك

ارجع إلى العرض عن الهيكل الوظيفي للعقل.

اعتمادا على الأفكار والعواطف، هذه الأنا يمكن أن تكون إما ذات الساتفا الغالبة، او ذات الرجا الغالبة، أو ذات الطما الغالبة.

  • الأنا ذات الطما: الأنا التي يغلب عليها عنصر الطما الأساسي الخفي تسمى الانا ذات الطما، على سبيل المثال، الايمان فقط في قدرة الشخص بنفسه.
  • الأنا ذات الرجا: الأنا التي يغلب عليها عنصر الرجا الأساسي الخفي تسمى الانا ذات الرجا، على سبيل المثال، السعي باستمرار لتحقيق السعادة.
  • الأنا ذات الساتفا: الأنا التي يغلب عليها عنصر الساتفا الأساسي الخفي تسمى الانا ذات الساتفا، على سبيل المثال، الأنا في التضحية هي ذات ساتفا في طبيعتها.

3. الأنواع وفقا لنسبة الأنا

على مقياس من 0-100٪، الأنا عند الله أو القديسين في المستوى الروحي 100٪، وعندما يكونوا في حالة من الشركة الكاملة مع الله، هي 0٪. الأنا عند الساحر الخفي (مانتريك) ذو اعلى قوة من المستوى السابع من الجحيم (باتال) هي 100٪. وعلى هذا المستوى، الأنا للفرد العادي هي 30٪. الأنا عند أدولف هتلر كانت 60٪.

(يرجى الملاحظة أنه “بالفرد العادي” نعني الشخص الذي هو عادي ​​روحيا. في حياته الدنيوية هذا الشخص يمكن أن يكون شخص غني أو فقير، رئيس دولة أو فرد من الفئة العاملة العادية.)

اعتمادا على النسبة، يمكن تصنيف الأنا التي على النحو التالي: