1-arabic-sleeping-late-lp

1. مقدمة إلى النوم في وقت متأخر من الليل

كلنا نود أن نعرف كيف ننام جيدا بحيث نكون في أفضل حالاتنا عندما نستيقظ. أحد المعالم الهامة المعنية في كيفية النوم الجيد هي وقت النوم. معظمنا اختبر أننا لا نكون في أفضل حالتنا في الصباح عندما نذهب إلى النوم في وقت متأخر. البعض منا يعلم الآثار السيئة في الذهاب إلى النوم في وقت متأخر في الليل على المستوى البدني والنفسي. ومع ذلك إما بسبب ضغط العمل أو الحفلات، المزيد والمزيد من الناس تذهب إلى النوم في وقت متأخر من الليل. في هذه المقالة سنلقي نظرة على ما يحدث في البعد الخفي عندما نذهب إلى النوم في وقت متأخر من الليل. هذا سيساعدنا على اتخاذ قرار مستنير بشأن كيفية النوم بشكل جيد من منظور متى علينا أن نذهب إلى النوم ليلا.

2. البحث الروحي حول كيفية النوم بشكل جيد – وقت النوم

الباحثين في SSRF الذين لديهم الحاسة السادسة أو الإدراك خارج الحواس (ESP) فحصوا على مستوى روحي تأثير وقت النوم كعامل في كيفية النوم بشكل جيد. تم التحقق من المعرفة الإلهية التي تلقوها بواسطة قداسة الدكتور اتافلي.

3. المنفعة من أعمالنا وفقا للوقت من بعد غروب الشمس

من شروق الشمس إلى غروب الشمس، الترددات التي في اتجاه عقارب الساعة أو الإيجابية تسير في الغلاف الجوي. من بعد غروب الشمس، الترددات عكس اتجاه عقارب الساعة أو المؤلمة تبدأ في التحرك في الغلاف الجوي. وبالتالي نحصل على منفعة أقل وأقل تدريجيا من أعمالنا. لفهم هذا بمزيد من التفاصيل دعونا نقسم ال 12 ساعة بين غروب الشمس وشروقها الى 4 كتل كل منها 3 ساعات. يوضح الرسم البياني التالي كيف ان المنفعة من أعمالنا غير مؤكدة بعد غروب الشمس. (في هذا المثال اتخذنا 6:00 مساءا هو وقت غروب الشمس و 6:00 صباحا هو وقت شروق الشمس.)

2-arabicsleeping-late-quadrant

4. زيادة تأثير عنصر الرجا-طما الأساسي الخفي ليلا

الوقت بعد غروب الشمس هو فترة نشاط أعلى لعنصر الرجا-طما الأساسي الخفي. المكون رجا-طما الأساسي الخفي يتزايد كلما يبدأ الليل في التقدم. المكون رجا-طما الأساسي الخفي لا يساعد على النشاط الإيجابي. وبالتالي عندما نحاول تحقيق شيء خلال فترة ما بعد غروب الشمس علينا أن نعمل ضد التيار العالي للمكون رجا-طما الأساسي الخفي. وهكذا يضيع الكثير من طاقتنا فقط في التغلب على التأثير السلبي للعنصر رجا-طما الأساسي الخفي الشديد. ونتيجة لذلك لإنجاز أي مهمة ننتهي بإنفاق المزيد من الطاقة.

التقلب بين المكونات الأساسية الخفية من الساتفا، والرجا والطما يكون بنسبة 5٪. خلال ساعات الصباح الباكر المكون الأساسي ساتفا الخفي يكون في أعلى مستوياته. كلما ارتفعت الشمس، أي خلال النهار، المكون الأساسي رجا الخفي يرتفع بانتظام. مع غروب الشمس يبدأ المكون طما الأساسي الخفي في الارتفاع ويكون في أعلى مستوى له حول الوقت من 12:00 صباحا وحتى 03:00 صباحا. ومن هنا تكون ساعات الصباح الأولى هي المواتية أكثر لإنجاز أي نشاط إيجابي. وذلك لأن تعزيز عنصر الساتفا في الجو يعزز قدرة الفرد على العمل وبسبب قلة عنصر الرجا والطما الأساسي الخفي مقاومة النشاط تكون اقل.

5. تأثير الأشباح في الليل

العامل المهم الآخر الذي يجب أن يؤخذ في الاعتبار هو تأثير الأشباح (الشياطين، والطاقات السلبية، وما إلى ذلك). ويرجع ذلك إلى الزيادة المنتظمة في المكون طما الأساسي الخفي بعد غروب الشمس، ويزداد تأثير الاشباح بطريقتين.

  • زيادة القدرة على تجميع الطاقة السوداء أو السلبية من البيئة
  • زيادة القدرة على الاستفادة من هذه الطاقة، على سبيل المثال، عن طريق استنزاف الطاقة الحيوية من الناس ووضع الأفكار السلبية في عقولهم.

نفوذهم يزداد تدريجيا بعد الشفق ويكون في ذروته بعد منتصف الليل. الفترة من 12:00 صباحا وحتى 3:00 صباحا هي فترة الحد الأقصى لتأثيرهم. وهي أيضا الفترة التي يكون فيها تأثير الممارسة الروحية في أدنى مستوى كما سبق شرحه أعلاه. وبالتالي نكون أكثر عرضة لهجماتهم.

6. الخلاصة

هكذا وبصرف النظر عن الآثار السيئة البدنية والنفسية للنوم في ساعة متأخرة من الليل، على المستوى الروحي أيضا الذهاب إلى النوم في وقت متأخر ليلا ضار. أيضا عندما نذهب إلى النوم في وقت متأخر من الليل دائما، في نهاية المطاف نستيقظ في وقت متأخر في الصباح. كما هو موضح أعلاه المكون الأساسي ساتفا الخفي يكون في أعلى مستوى له في الساعات فقط التي قبل شروق الشمس والساعات فقط التي بعد ذلك. وبالتالي من خلال عدم العمل في ساعات الصباح الباكر نفقد فائدة الساتفا المعززة في ذلك الوقت. وهكذا من منظور الحصول على أقصى استفادة من الوقت الذي نعمل فيه، من الأفضل عدم الذهاب إلى النوم في وقت متأخر من الليل.