المفاهيم الخاطئة حول القداسة؟

فيما يلي عدد من المفاهيم الخاطئة حول القداسة:

1 القديس هو شخص جيد أو ديني أو شخص يصنع المعجزات

يعرف القديس بمستواه الروحي فقط. اعتمادا على مسار الشخص، معايير المستوى الروحي للقداسة قد تختلف. قد يكون الناس قادرين على صنع المعجزات لأسباب مختلفة. والسبب الأكثر شيوعا هو بسبب الممارسة الروحية في ولادة سابقة. ومع ذلك العرض الطائش للقوى الروحية يجلب عادة السقوط الروحي للشخص.

2 على الإنسان أن يكون قد مات ليصبح قديسا

ليس من الضروري أن يكون الشخص قد مات ليصبح قديسا. يمكن للمرء أن يصل إلى المستوى الروحي 70٪ في العمر الحالي نفسه مع الممارسة الروحية المناسبة التي تتم تحت إشراف سلطة في الروحانية وصلت إلى مستوى المعلم (جورو) (معلم الروحانية هو فوق المستوى الروحي 70٪).

3 تقتصر القداسة على عدد قليل من الأفراد

القداسة، أي تحقيق المستوى الروحي 70٪ ليست حالة روحية تقتصر على عدد قليل من الأفراد، كما أنه ليس من الضروري أن يولد الشخص بحالة روحية من القداسة. أي شخص على الأرض مع الرغبة الصادقة لتحقيق القداسة لديه فرصة متساوية للقيام بذلك من خلال استمرارية القيام بمستويات أعلى وأعلى من الممارسة الروحية. تحت توجيه المعلم، يمكننا جميعا الاتصال بمبدأ الروح داخلنا الذي هو طبيعتنا الحقيقية.

4 القديس يمكن فقط ان يكون من دين معين

كلمة قديس عالمية ولا تخضع إلى أي دين أو طائفة. وبالإضافة إلى ذلك، القديس لا يجب أن يقتصر فقط على دين معين. القديس قد يكون ولد في دين معين، ولكن يمكنه تحقيق القداسة من خلال الممارسة الروحية. في هذه المرحلة يتجاوز الدين المنظم، ويمكنه رؤية الله (الروح) داخل كل إنسان، ويعلم ان هناك العديد من المسارات نحو الله كعدد الناس.